أرشيف الأخبار

مؤتمر الحرية الاقتصادية في العالم العربي يُعقد في مراكش




"الحرية الاقتصادية وريادة الاعمال" هو عنوان المؤتمر العاشر حول الحرية الاقتصادية فى العالم العربي الذى عقد فى الفترة من 4 الي 6 ديسمبر 2015 فى مراكش. المؤتمر الدولي تم تنظيمه من قبل المكتب الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان من اجل الحرية بالتعاون مع معهد فريزر بكندا ومؤسسة البحوث الدولية بعُمان والمركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الانسانية بالمغرب. تم اطلاق تقرير الحرية الاقتصادية في العالم العربي 2015 خلال المؤتمر. الإمارات العربية المتحدة والاردن والبحرين هم الدول العربية الأكثر حرية اقتصاديا وفقا للتقرير. وتحتل مصر المرتبة الحادية عشر من بين 21 دولة شملها التقرير.

رجال اعمال مبدعون واقتصاديون وممثلون لمؤسسات بحثية اقتصادية من العالم العربي واوروبا وامريكا الشمالية اجتمعوا لمناقشة نتائج تقرير عام 2015 وحالة الحرية الاقتصادية فى العالم العربي.

قال هانى عبد الملاك، مدير برنامج مصر بمؤسسة فريدريش ناومان، ان "الحرية الاقتصادية هي احد العناصر الرئيسية لليبرالية, وتُعد شرطا اساسيا لتحقيق التنمية والتقدم والازدهار".

وفى كلمته الافتتاحية، اكد د. نوح الحرموزي، مدير المركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الانسانية، على اهمية ريادة الاعمال بوصفها القاعدة لتحقيق اقتصاد حر يتمتع بالشفافية والتنافسية فى ظل سيادة القانون.

فريد ماكماهون، رئيس قسم مايكل والكر لبحوث الحرية الاقتصادية بمعهد فريزر، سلط الضوء على دور الحكومة فى تعزيز الحرية الاقتصادية من خلال خلق البنية الاساسية المناسبة وتوفير مناخ للعمل عن طريق انفاذ القانون واللوائح المناسبة.



فى كلمته الرئيسية قال هشام زوبيري، الرئيس السابق لمركز مديري الشركات الشباب بالمغرب، ان "الحياة فى مجتمع به مستوي مرتفع من الحرية الاقتصادية يؤدى الى: دخول مرتفعة وانخفاض الفقر والبطالة وارتفاع متوسط العمر المتوقع وبيئات نظيفة والارتقاء بنوعية الحياة".

خلال المؤتمر, ناقش المشاركون عدة قضايا من بينها التشريعات والسياسات الاقتصادية فى العالم العربي والتى تهدف الى تعزيز ريادة الاعمال واثرها على النمو الاقتصادي، والعلاقة بين اقتصاد السوق الحر وريادة الاعمال وتوفير وظائف، ودور التعليم والمجتمع المدني والقطاع الخاص فى تعزيز ثقافة ريادة الاعمال والاقتصاد الحر، وكيفية تقليل تدخل الدولة فى الاقتصاد.

تم عرض قصص نجاح لرجال اعمال مبدعين وناقش المشاركون الفرص والتحديات التى تواجه ريادة الاعمال وينبغي لشباب الاعمال تعلم كيفية الاقدام علي المخاطرة وكيفية تقبل والتعامل مع الفشل. تشمل عناصر البيئة المحفزة والمشجعة لريادة الاعمال علي سيادة القانون ومحاربة الفساد والفصل بين السلطات والشفافية واستقرار القوانين والتشريعات وحرية تنقل رؤوس الاموال.

"معظم بلدان منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا غير مشجعة للمستثمر" هذا ما قاله د. منير راشد، رئيس الجمعية الاقتصادية اللبنانية.

اشار المشاركون الي اهمية التشبيك وبناء القدرات والشراكة والتمويل في تعزيز ريادة الاعمال. يجب ان يساهم المجتمع المدني في تمكين الشباب لدخول سوق العمل كموظفين مؤهلين او كشباب اعمال وايضا يجب ان يدعم نظام التعليم ريادة الاعمال والابتكار.

Bridging Cairo Economic Panel Kunze

Bridging Cairo Economic Panel Kunze

وعُقد المؤتمر فى اطار المهرجان العربي الاول للحرية الذي نظمه المركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الانسانية بالشراكة مع اطلس وجوجل ومعهد فريزر ومؤسسة فريدريش ناومان في الفترة من 25 نوفمبر الى 6 ديسمبر 2015 فى مراكش.

يمكن تحميل التقرير الاقتصادي 2015 (بالإنجليزية والعربية) من الرابط التالي:
http://www.scribd.com/fnfcairo

 
FNF Social media Connections صفحة المؤسسة على فايس بوك المؤسسة على تويتر خدمة التغذية الإخبارية المختصرة مطبوعات المؤسسة على سكريبد المؤسسة على على فليكر المؤسسة على يوتيوب
القائمة الرئيسية
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر