أرشيف الأخبار

مؤتمر القاهرة يناقش الحرية الاقتصادية في العالم العربي، ويطلق تقرير

أطلق تقرير الحرية الاقتصادية في العالم العربي 2010 بالقاهرة خلال المؤتمر الخامس حول الحرية الاقتصادية في العالم العربي بعنوان "خارطة الطريق إلى الحرية الاقتصادية والإصلاحات الاقتصادية".

نظم هذا الحدث الذي عقد علي مدار ثلاثة أيام من قبل المكتب الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان من اجل الحرية بالتعاون مع معهد فريزر في كندا ومؤسسة البحوث الدولية من عمان وصحيفة الأعمال المصرية المستقلة المال كشريك إعلامي رسمي.

قيادات رجال أعمال وشباب أعمال واقتصاديون وممثلو منظمات غير حكومية من العالم العربي وأوروبا وأمريكا الشمالية التقوا لمناقشة النتائج التي توصل إليها تقرير 2010 ودراسات حالة بشأن حالة الحرية الاقتصادية في هذا الجزء من العالم. قال المدير الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان د. رونالد ميناردوس في كلمته الافتتاحية "الحرية الاقتصادية هو الشرط لتحقيق التنمية الاقتصادية" وأضاف "كلما كانت الدولة أكثر تحررا اقتصاديا كلما كانت أكثر إنتاجا ونجاحا".

"لقد تحسن ترتيب كل بلد تقريبا"، قال د. سالم الاسماعيلي، رئيس مؤسسة البحوث الدولية ومشارك في تأليف التقرير.

مرة أخرى، تم تصنيف البحرين باعتبارها الدولة العربية الأكثر حرية اقتصاديا تليها الكويت ولبنان. تقدمت مصر البلد المضيف في الترتيب وهي الآن في المرتبة التاسعة، في حين أن تونس وموريتانيا وسوريا والجزائر لديهم أدنى مستوى من الحرية الاقتصادية في العالم العربي، وفقا للتقرير.



وقال المتحدثون أن نقص سيادة القانون هي عقبة رئيسية للحرية الاقتصادية. ووصف فريد ماكماهون، نائب رئيس البحوث في معهد فريزر، سيادة القانون بأنها "البنية التحتية للحرية الاقتصادية". تناول العديد من المتحدثين بشكل موسع التداعيات السياسية لسياسات الإصلاح الاقتصادي في العالم العربي ومصر على وجه الخصوص. "الإصلاح السياسي ضروري" هذا ما ذكره أحد المشاركين. "لا سبيل لتحقيق الحرية الاقتصادية إذا لم يكن لدينا حرية سياسية".

في حين أن التركيز في المؤتمر كان علي الإصلاح الاقتصادي والجزء الأكبر من المناقشات تناولت بيانات وإحصاءات الاقتصاد الكلي، يبدو أن المشاركين في المؤتمر اتفقوا علي أنه لا يمكن – ولا ينبغي - فصل الاقتصاد عن السياسة : "الحرية الاقتصادية الجيدة تعمل فقط مع حرية سياسية جيدة" قال د. ديتمار دورينج، مدير المعهد الليبرالي لمؤسسة فريدريش ناومان في بوتسدام الذي عرض علي المشاركين لمحة عامة عن الإصلاحات الاقتصادية في أوروبا الغربية. ربط د. سالم الإسماعيلي بين الاقتصاد والسياسة في منظور : "إذا بدأت الحرية الاقتصادية فقد تتبعها الحريات الأخرى".

حمل التقرير الاقتصادي 2010 (بالانجليزية والعربية) على العنوان التالي: http://www.scribd.com/fnfcairo

 
 
القائمة الرئيسية
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر