أرشيف الأخبار

مؤتمر يناقش حرية الرأي والتعبير




"حرية الرأي والتعبير في النظام الإعلامي المصري الجديد" هو عنوان المؤتمر الذي عُقد يومي 14و15 أكتوبر 2014 في القاهرة، والذي نظمته المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية.

في الجلسة الافتتاحية، قال السيد / حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الانسان، أن هذه هي المرة الأولى التي يضمن الدستور المصري استقلال وحياد كل المؤسسات الصحفية والإعلامية المملوكة للدولة، كوسائل إعلام لجميع المصريين. واشار المدير الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان د. رينيه كلاف الي ان حرية الرأي والتعبير وحرية الاعلام والصحافة ترتبطان ارتباطاً وثيقاً مع بعضهما البعض. فهما يشكلان معاً الضمان لمشاركة المواطنين الفعالة والمجتمع المدني في العموم، و في الشأن العام - وبالتالي لعمل الديمقراطية الفاعلة.

السيد / عصام الامير، رئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون، سلط الضوء على أهمية حرية الإعلام باعتبارها حماية لجميع الحريات وقال إن إرادة الدولة المصرية تضمن حرية الرأي والتعبير وأن الإعلاميين هم المسؤولون عن وضع إطار لعملهم.

"حرية المجتمع تكمن في حرية الإعلام" كانت تلك كلمات السيد / عصام الأمير والتي كانت محور الحديث في المؤتمر، كان هذا من الطلبات المحورية لثورة يناير. على الرغم من المخاوف بشأن التشريعات وأليات تنفيذ القوانين الإعلامية، أشاد المشاركون بـدستور عام 2014.

قال السيد / جمال الشاعر، رئيس معهد الإذاعة والتلفزيون باتحاد الاذاعة والتليفزيون، أن "استقلال نظام الإعلام المصري هو انعكاس لدرجة استقلالية المجتمع وأن محاربة الإرهاب ليست رخصة للحكومة لتقييد الحريات" وأضاف أن وسائل الإعلام كانت ضحية التقلبات السياسية وأن استقلال نظام الإعلام غير مضمون.


دعا المؤتمر الإعلاميين أن يمهدوا الطريق لضمان الأداء المهني السليم لنظام وسائل الاعلام. الركنان الأساسيان لاستقلال نظام وسائل الإعلام هما الحرية الاقتصادية والادارة الذاتية.

من ناحية أخرى، طالب الحضور بتحديث التشريعات لتشمل الصحافة الإلكترونية، وتعديل القوانين التي تحد من حرية الإعلام والرأي والتعبير، وتضمن حرية تداول المعلومات لضمان الشفافية والحماية وبيئة العمل المناسبة للصحفيين.

إعادة هيكلة اتحاد الإذاعة والتلفزيون هي خطوة كبيرة علي الطريق إلى نظام مستقل لوسائل الإعلام. التنظيم الذاتي وبرامج تدريب الاعلاميين شرطان أساسيان للقضاء على أوجه القصور في نظام فاعلية وسائل الإعلام وضمان الأداء الصحفي المهني.

نحو 120 من الصحفيين وخبراء الإعلام والمحامين ونشطاء حقوق الإنسان والأكاديميين شاركوا في المؤتمر.


Bridging Cairo Economic Panel Kunze

Dialogue: De Salle (Belgium) and Tamaldou (Morocco)

 
FNF Social media Connections صفحة المؤسسة على فايس بوك المؤسسة على تويتر خدمة التغذية الإخبارية المختصرة مطبوعات المؤسسة على سكريبد المؤسسة على على فليكر المؤسسة على يوتيوب
القائمة الرئيسية
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر