المكتبة الليبرالية 


أرشيف المكتبة
-------------------------------------------------------------------------------------------------
المغرب: الليبراليون في موقف الدفاع

بقلم أندريه نوسه مدير مكتب المغرب لمؤسسة فريدريش ناومان


الحزب الإسلامي المعتدل (حزب العدالة والتنمية) يمكن أعتباره الفائز في الانتخابات البلدية والجهوية في المغرب. وكان حزب رئيس الوزراء عبد الإله بنكيران قد حقق نتائج مذهلة في المراكز الحضرية - سيحكم حزب العدالة والتنمية مدن مثل الدار البيضاء وفاس وأغادير ومراكش أو طنجة.

وكانت المعارضة – متمثلة خصوصا في حزب الأصالة والمعاصرة الذي تم إنشاؤه من قبل مستشار مقرب من الملك محمد السادس في مركز أقوى في الريف حيث لا تزال البنى التقليدية والعشائر و الأسر تهيمن على السياسة. حتى إن جاء الإسلاميون في المركز الثالث من حيث عدد المقاعد في الانتخابات البلدية، فقد حققوا ارتفاعا مذهلا يقدربأكثر من 200 في المئة، مقارنة مع نتائج الانتخابات لعام 2009، مما جعلهم الفائز الحقيقي.

في الانتخابات الجهوية حقق الإسلاميون المركز الأول - يبقى أن نرى ما إذا كان خصومهم سوف تتحد من أجل منع حزب العدالة والتنمية من الحصول على المنصب الهام لرؤساء المجالس الجهوية. نتيجة الانتخابات هي الأساس المتين لحزب الإسلاميين في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في سبتمبر 2016.!

لأولئك منكم الذين يستطيعون قراءة الألمانية، إضغط هنا لقراءة الوثيقة كاملة.

الرجوع للأعلى
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر