أرشيف الأخبار

ليبراليون عرب يناقشون دور البرلمانات و قضايا الهجرة في مؤتمر الرباط
صورة : المتحدثون يناقشون الليبرالية مع أميرة حسين من مؤسسة فريدريش ناومان
مجموعة العمل العربية- الأوروبية المعنية بقضايا الهجرة

اجتمع اعضاء بارزون من شبكة الليبراليين العرب لحضور مؤتمر بعنوان "المجالس النيابية في العالم العربي: فرص وتحديات للأحزاب الليبرالية السياسية" و ذلك في الرباط في 26 و 27 مارس 2010.. وأقيم حفل الافتتاح في القاعة الرئيسية لمجلس المستشارين ، مجلس الشيوخ في البرلمان المغربي.

و هذه هى المرة الاولى التي تقوم فيها الشبكة بعقد مؤتمرا في احد البرلمانات العربية - ، الامر الذى دعى اكثر من متحدث الى الاشارة للاهمية التاريخية والسياسية لهذا الحدث.

"أود أن أعرب عن تقديري واحترامي لليبراليين العرب" ، أكد هانز فان بالين عضو البرلمان الأوروبي ورئيس "الليبرالية الدولية" الفيدرالية الدولية للأحزاب السياسية الليبرالية. كما اضاف "نحن بحاجة إلى التعاون ، ومعا يمكننا حل المشاكل ، وبمفردنا لن نستطيع" على هامش زيارته إلى الرباط ، عقد السيد فان بالين محادثات سياسية مع قادة الأحزاب الليبرالية المغربية و التي تشكل قوة هائلة في بلدهم ، وأيضا في البرلمان. في كلمته الترحيبية ، قال السيد محمد الأبيض ، رئيس حزب الاتحاد الدستوري "التحديث في المغرب يحتاج إلى عناصر ليبرالية قوية" كما قال السيد محند العنصر الوزير في الحكومة الملكية ، والأمين العام لحزب الحركة الشعبية "نحن الليبراليين في المغرب نشعر بالفخر لان العائلة الليبرالية تمتد لتشمل كل البلدان العربية."

في مناقشاتهم حول فرص وتحديات السياسة البرلمانية في العالم العربي ، رسم المشاركين-- ومعظمهم نواب حاليين او سابقين في البرلمان -- صورة قاتمة عن الوضع في بلادهم : وكان هناك إجماع عام على أن معظم الحكومات العربية لا توفر المساحة اللازمة لمنافسة سياسية حقيقية.

هذا قد ادى إلى تقليص دور أحزاب المعارضة وبالتالي ، بدوره ، ادى على نحو فعال الى عدم توفر الشروط المسبقة اللازمة لانتقال سلمي للسلطة من الحزب الحاكم. في ورقة برنامجية ، طالب المشاركين بدور اكثر قوة للبرلمانات في بلدانهم كسلطة مستقلة في ظل نظام من الضوابط والتوازنات ؛ كما طالبوا بالشفافية و الانتخابات التمثيلية ووضع حد للهيمنة على الحياة السياسية من جانب الحزب الحاكم.

كما طالبوا بدور أقوى للمرأة والشباب والأقليات في برلماناتهم ، والوصول إلى وسائل الإعلام بدون رقابة ، اخذا في الاعتبار ان وسائل الاعلام لا تزال تحت السيطرة الحكومية في كثير من البلدان.

صورة : أيمن نور بين الحضور الكثيف
رئيس الليبرالية الدولية هانز فان بالين ، والمدير الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان مع المشاركين المصريين
حقوق الإنسان للمهاجرين

اثناء التواجد في الرباط ، استكمل السياسيين الليبراليين العرب الحوار حول قضايا الهجرة مع وفد رفيع المستوى من حزب الاصلاح الليبرالي الديمقراطي الأوروبي (ELDR) برئاسة نائب الرئيس مارك غيريرو. جاءت هذه الجلسة بعد ورشة العمل المشتركة التي عقدت في نوفمبر الماضي في البرلمان الأوروبي في بروكسل ، حيث اجتمعت شبكة الليبراليين العرب وELDR للوصول الى مواقف مشتركة في مسألة الهجرة. و قد اصدر الجانبان بيانا مشتركا تعهدوا فيه التأكيد على أهمية حماية حقوق الإنسان للمهاجرين ، ودعوا الدول الأوروبية إلى تحقيق توازن بين الاعتبارات الأمنية وقضايا التنمية. كما طالبوا أيضا حكوماتهم بتعزيز الجهود الرامية إلى تطوير قنوات قانونية للهجرة ، ورفع مستوى الوعي بين المهاجرين المحتملين فيما يتعلق بالحالة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في أوروبا.

يمكنك مشاهدة مداخلة المدير الإقليمي للمؤسسة د.رونالد ميناردوس وأخرين على الروابط التالية

http://www.youtube.com/watch?v=LJ_mG5KGewc

http://www.youtube.com/watch?v=CWA-LUj4MXs

http://www.youtube.com/watch?v=_pMXiKMxv8c

اقرأ النص الكامل للبيان المشترك بين شبكة الليبراليين العرب والحزب الديمقراطي الليبرالي الأوروبي حول الهجرة (قريباً)
 
 
القائمة الرئيسية
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر