أرشيف الأخبار

تاريخ مصر الليبرالى في فيلم وثائقي جديد
صورة : المتحدثون يناقشون الليبرالية مع أميرة حسين من مؤسسة فريدريش ناومان
المتحدثون يناقشون الليبرالية مع أميرة حسين من مؤسسة فريدريش ناومان

انضم نحو مئتين من المصريين من جميع مناحى الحياة الى حفل إطلاق الفيلم الوثائقي بعنوان "الليبرالية : حدوتة مصرية" يوم 4 مارس 2010 بساقية الصاوي في الزمالك ، القاهرة. و يعد الفيلم الوثائقى الذي يمتد لمدة عشر دقائق جزءا من الحملة المستمرة بعنوان "أنا ليبرالي" و التي يرعاها المكتب الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان من أجل في القاهرة بهدف دعم المصريين ومنظماتهم للتواصل مع جمهور أوسع حول الأفكار او المباديء الليبرالية. بعد عرض الفيلم ، والذي تم اختصار مدته الى عشر دقائق بحيث يمكن تحميله على قناة اليوتيوب الخاصة بالمؤسسة شارك نشطاء من الشباب الليبرالي في حلقة نقاش حول التحديات والفرص لليبرالية في بلدهم.

و اختتمت الامسية في المركز الثقافي المزدحم بالكامل بمناقشة عامة ؛ شارك فيعا العديد من المشاركين من مختلف التيارات الأيديولوجية و طرحوا أسئلة وتعليقات شخصية ذات الصلة بالليبرالية في هذا الجزء من العالم. و خلال هذه المناقشة الحيوية جرى التأكيد مرارا و تكرارا على نقطتين هامتين :

تحديات الليبرالية

أولا ، أشار المتحدثين إلى أن مصر لديها التقليد الليبرالي الخاص بها. وكما هو موثق أيضا في الفيلم ، فهذه المرحلة من تاريخ البلاد وصلت الى نهاية مفاجئة في عام 1952 عندما استولى العسكريون على السلطة. والنقطة الثانية التي اتفق معظم المتحدثين حولها هي : حاليا الكثير -- إن لم يكن الاغلبية -- من المصريين ليس لديهم فهم واضح لما تمثله الليبرالية ، حتى أن العديد يعتيرونها مفهوم اجنبي : "إذا استمع الشخص في الشارع لكلمة الليبرالية ، سيعتقد انها شيء امريكي "، قال أحمد سميح ، مسئول محطة راديو ا حريتنا على الإنترنت و الذي شارك في هذا المشروع.

التغلب على الفكرة (الخاطئة) أن الأفكار حول الحرية هي غير مصرية أو حتى غير إسلامية ، كما جادل البعض ، يمكن ان يكون هو التحدي الاستراتيجي الرئيسي للحركة الليبرالية المصرية. الفيلم يقطع شوطا طويلا لمواجهة هذا التصور : "عندما يقول شخص ما ان الليبرالية هي ضد الدين فهو لا يعرف ما هي الليبرالية ، و ايضا لا يعرف ما هو الدين" ، قال شهاب وجيه، رئيس منظمة الشباب لحزب الجبهة الديمقراطية الليبرالي و هو واحد من الأحزاب الليبرالية المصرية التي ظهرت في فيلم وشريك سياسي لمؤسسة فريدريش ناومان.

نظمت مؤسسة فريدريش ناومان حفل االاطلاق بالتعاون مع شركاء اعلاميين ثلاثة : راديو حريتنا على الإنترنت ، الجريدة اليومية واسعة الانتشار صحيفة الدستور و »القناة التيليفزيونية الاخبارية اون تي في. و تم توزيع مئات من السي ديهات التى تحتوى على نسخة من الفيلم على الحضور الذي كان اغلبه من الشباب: "إن هدفنا الواضح هو توصيل الرسالة الليبرالية إلى أكبر عدد ممكن من الناس" ، قال المدير الإقليمي للمؤسسة الدكتور رونالد ميناردوس وأضاف أن الفيلم الوثائقي جنبا إلى جنب مع حملة "أنا ليبرالي" تركز أساسا على الشباب المصري، "للوصول إلى الشباب ، يجب أن نستخدم وسائل الاعلام الحديثة التي يفضلونها -- ونحن نعتقد أن هذا الفيلم هو وسيلة مناسبة لتحقيق ذلك."

صورة : أيمن نور بين الحضور الكثيف
أيمن نور بين الحضور الكثيف
المؤسسة تنوي عرض الفيلم الوثائقي في مناطق أخرى من مصر.
إرسل لنا رسالة على البريد إلكتروني و احصل على نسخة مجانية من الفيلم.

شاهد "الليبرالية : حدوته مصريه" هنا
 
 
القائمة الرئيسية
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر