أرشيف الأخبار

إجتماع الليبراليين المصريين في مؤتمر اقليمي حول حقوق المرأة في تونس

في الصورة الوفد المصري و من مؤسسة فريدريش ناومان الأستاذة أميرة حسين و د. رونالد ميناردوس في تونس

شارك أعضاء رفيعي المستوي من الأحزاب الليبرالية العربية و مع ناشطات في حقوق المرأة في ورشة عمل في تونس يومي 18-19 أكتوبر 2008 تحت عنوان "دور المرأة في الأحزاب السياسية في العالم العربي". و قد اقامت مؤسسة فريدريش ناومان للحرية بتنظيم الورشة بالتعاون مع شبكة الليبراليين العرب و الحزب الأجتماعي التحرري بتونس. و كان من ضمن الحاضرين قيادات مصرية من حزب الجبهة الديمقراطية و حزب الغد.

في المؤتمر تحدث الحضور عن الأطار الثقافي – الأجتماعي، و القانوني و الدستوري لقضايا النوع في العالم العربي، و عن وضع المشاركة الحزبية للمرأة و إستراتيجيات دعم فرص متكافئة داخل الأحزاب الليبرالية في المنطقة. اتفق الحاضرين ان العالم العربي مازال بعيداً عن تحقيق المساواة بين الرجل و المرأة.

. و ضمن نتائج المؤتمر كان هناك تأكيد علي ان "عدد كبير من النساء في الدول العربية علي غير علم بحقوقهم." و لقد اعرب المشاركين عن قلقهم من "تنامي التيارات الرجعية المعادية لحقوق المرأة، وتهديدها للمكتسبات الاجتماعية والسياسية للنساء بشكل عام ومساهمتها في تعميق النظرة الدونية التي تحيل النساء إلى كائن دوني" كما ورد في تقرير نتائج المؤتمر.

في نهاية الورشة قام ممثلين عن الأحزاب اليبرالية العربية بصياغة توصيات و تعهدوا بالألتزام بمساندة المرأة و العمل علي تفعيل هذة التوصيات. و كان من ضمن تلك التوصيات دعم المرأة للوصول الي مراكز قيادية من خلال نظام الكوتا، و دورات تدريبية. و أكد التقرير علي أهمية العمل علي تطوير قوانين الأحوال الشخصية بما يتفق مع مبدأ المساواة ومتطلبات الحداثة والانفتاح على العالم.

و أضاف د. رونالد مينادروس المدير الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان في ورشة العمل بتونس: "مازالت المرأة غير ممثلة بشكل كافي داخل الأحزاب الليبرالية العربية، و اتمني ان يعمل الليبراليين علي تغيير هذا الوضع داخلياً". و اضاف د. ميناردوس ان مؤسسة فريدريش ناومان كمؤسسة ليبرالية تلتزم بتوفير فرص متكافئة من خلال عدة برامج تهدف الي دعم المرأة اجتماعياً و سياسياً.
 
 
القائمة الرئيسية
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر