أرشيف الأخبار

حرية التنظيم في العالم العربي: في مؤتمر القاهرة استمرارا للحوار و قبول لمدونات السلوك

حافظ أبو سعدة من مصر وفايز شخاترة من الأردن مع المدير الإقليمي للمؤسسة د. رونالد ميناردوس

اجتمع أكثر من 150 مشارك يمثلون أحزاب سياسية، مؤسسات مجتمع مدني، نقابات عمالية، مراكز بحثية و إعلاميين و ممثلي حكومات في مقر جامعة الدول العربية بوسط البلد في القاهرة يومي 18 و 19 نوفمبر 2008 للمشاركة في مؤتمر تحت عنوان " المسئولية الأخلاقية لمؤسسات المجتمع المدني في العالم العربي و الحق في حرية التنظيم ". الهدف الرئيسي من هذا التجمع السياسي هو استمرار الدفع من اجل تحرير القوانين المتعلقة بالحق في التنظيم في مصر و فلسطين و الأردن و لبنان و سوريا.

على مدار اليومين ناقش المشاركون و – قبلوا بشكل أولي – مدونة سلوك للجمعيات الأهلية تتضمن مبادئ الحكم الرشيد. كما اتفقوا حول إعلان أسس الممارسة الديمقراطية للأحزاب والحركات السياسية .

وتعتبر هذه الوثيقة هي الأولى من نوعها في العالم العربي حيث تتضمن التزام رسمي من قبل الأحزاب السياسية لأعضائها و حكوماتها للحفاظ على الديمقراطية سواء كانت الأحزاب في السلطة أو في المعارضة. و بالإشارة إلى هذه الوثيقة أكد حافظ أبو سعده الأمين العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان على انه " ينبغي ان يكون لدينا آليات لمنع الأصوليين من محو الحرية و الديمقراطية في حالة وصلوا إلى السلطة"

و انخرط المشتركين أيضا في مناقشات حول دورهم في دفع عملية الإصلاح. و على الرغم من اتفاق الحكومات وجماعات المعارضة بشكل كبير على ضرورة الإصلاح السياسي، إلا أن موقفهم حول نوعية و توجه الإصلاحات يختلف. وفقا للسيد محمد شتات المستشار القانوني لوزير التضامن الاجتماعي المصري، ان هناك حالة من عدم الثقة بين الحكومات و المجتمع المدني. لذلك أشار إلى ان عملية بناء الثقة ضرورية. و أضاف ان الحكومة " يمكن ان تأخذ توصيات المؤتمر كمبادئ استرشادية"

على هامش المؤتمر، تم تقديم كتاب " المبادئ الإرشادية للحق بالتجمع و التنظيم في العالم العربي" للحضور. و يناقش الكتاب في 320 صفحة القوانين الخاصة بالأحزاب السياسية و الجمعيات الأهلية و النقابات العمالية في مصر و فلسطين و الأردن و لبنان و سوريا. و يحتوى الكتاب على أوراق سياسات تلخص مناقشات مكثفة تمت خلال مجموعات عمل مركزية و اجتماعات متعددة حول حرية التنظيم في العالم العربي.

" يملأ هذا الكتاب فراغا في الأدبيات حول هذا الموضوع الهام" أكد د. رونالد ميناردوس المدير الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان. و أشار انه يأمل أن يصبح هذا الكتاب "أداة ذات فائدة لتعزيز الحوار السياسي و دعم الحلول الليبرالية".
 
 
القائمة الرئيسية
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر