أرشيف الأخبار

شابان مصريان حصلا علي اعلي الدرجات في ندوة علي الانترنت، ويتلقيان دعوة لألمانيا


أنسة سينثيا مع د. رونالد ميناردوس وهاني عبد الملاك في مكتب المؤسسة بالقاهرة

تعزيز الحوار السياسي بين الشباب الليبرالي من مختلف الدول هو هدف هام من أهداف الأنشطة الدولية لمؤسسة فريدريش ناومان. وتعتبر الأكاديمية الدولية للقيادة بجومارسباخ بألمانيا مركز برامج الحوار التي تنظمها المؤسسة. وخلال السنوات الماضية، قد شارك في البرامج التدريبية بهذه الأكاديمية أكثر من مائة مصري.

لاستكمال الندوات التي تعقد بألمانيا، والتي تعتبر مكلفة ومستهلكة للوقت، تعقد المؤسسة ندوات علي الانترنت حول موضوعات مختلفة متعلقة بتعزيز الليبرالية. وفي هذه الندوات، يدخل مشاركون من جميع أنحاء العالم علي الانترنت ويشاركوا في محاضرات ومناظرات وكتابة مقالة. وبشكل نموذجي، يدعي المشاركون الأكثر نجاحا في الندوة التي عقدت علي الانترنت لندوات متابعة بألمانيا.

ومؤخرا، احتل شابان مصريان ليبراليان قمة قائمة المشاركين من الشرق الأوسط والادني. تقديرا لمشاركتهما بنجاح، وقد وجهت المؤسسة الدعوة للآنسة سينثيا فرحات عبد الملك والأستاذ احمد عبد الوهاب احمد للمشاركة في الدورة التدريبية القادمة والتي ستستمر لمدة أسبوعين بعنوان فرص وتحديات الليبرالية وستعقد في بجومارسباخ في شهر أبريل.

وقد قال د. رونالد ميناردوس المدير الإقليمي للمؤسسة بالقاهرة أن "نجاح المصريان يؤكد ذكاء والتزام هذين الشابان الليبراليان". في نفس الوقت، كان لدي الآنسة سينثيا أشياء جيدة فقط تقولها عن خبرتها في الندوة علي الانترنت " لقد شاركت في العديد من الندوات الدولية، و لكني شعرت بالراحة لأنني وجدت أخيرا ندوة لا تساوم في شرح معني الليبرالية تحت مبرر نشرها"

يمكنك قراءة التقرير الكامل للشابة المصرية الليبرالية وأيضا الاضطلاع علي تقارير أخري لمشاركين مصريين بهذا البرنامج. وأيضا تعرف علي برنامج الأكاديمية الدولية للقيادة لهذا العام بألمانيا.

 
 
القائمة الرئيسية
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر