الدورات التدريبية


تقارير المشاركين المصريين في دورات الأكاديمية الدولية للقيادة 

 

تقرير حول ندوة حرية الصحافة وحرية تداول المعلومات

اسـم المشارك : مها الأسود    
تاريخ الـندوة : 28 سبتمبر - 10 أكتوبر 2008       

التقـريـر:
عندما فكرت أنني يجب أن أقدم تقريرا عن زيارتي لألمانيا، احترت عن ماذا أكتب. فألمانيا بلد جميلة و نظيفة و منظمة، و مع أن هذه لم تكن أول زيارة لي لأوروبا، و لكن و الحق يقال ،فان ألمانيا هي الأكثر جمالا ، خاصة مدينة هامبورج الرائعة و التي تضمنها برنامج الندوة. فلقد كانت بالفعل ندوة مثمرة و أثرت في طريقة نظري للأمور.

اعتمدت الندوة علي ورش العمل بشكل أساسي . كانت المحاضرات قصيرة جدا و كان الإهتمام الأكبر بالنقاش و الأسئلة و العمل في مجموعات صغيرة لفهم أكبر للبلاد التي أتي منها المشاركون و يثم عرض النتائج علي الجميع حتي تعم الفائدة ثم يبدأ نقاش آخر موسع. كانت هذه الطريقة مثلي لإدارة الندوة. و أعجبني جدا أسلوب إدارة الوقت و تفضيل النقاش علي أشياء أخري .

تضمن الجزء الأول من الندوة إنتاج مشروعات باستخدام وسائل إعلام مختلفة وذلك من خلال مجموعات يتكون كل منها من اثنين أو ثلاثة من المشاركين ، بحيث يكون هناك قدر الإمكان تنوع في البلدان في كل مجموعة. و بالفعل تم تقسيمنا إلي مجموعات إذاعة و تليفزيون و صحافة ، علي أن يكون كل مشارك في مجال غير تخصصه، لمزيد من الإستفادة و اكتساب خبرات جديدة. و تم تزويدنا بالمعدات اللازمة من كاميرات و أجهزة تسجيل صوت حديثة و نزلنا إلي مدينة جومرزباخ القريبة لنجمع المعلومات و نبدأ في تنفيذ مشروعاتنا. كانت الفكرة ممتعة جدا، خاصة أنها كانت أول مرة تنفذ هذا العام. و رغم الأمطار الغزيرة إلا اننا نجحنا، وتم عمل مقابلات تلقائية مع المارة و أعتقد أن المشروعات كانت مشرفة للغاية و ستظل تحمل ذكري هذه الندوة المفيدة.

اعتمدت الندوة أيضا علي الزيارات الميدانية لوسائل إعلام ألمانية ولقاء صحفيين بالتليفزيون الألماني و أشهر الصحف مثل دير شبيجل و بالإضافة إلي الدويتش فيلا مما ساعد علي فهم أكبر لطبيعة الإعلام الألماني . و قام المشاركون بزيارة الأقسام المختلفة ، و قد أبديت اهتماما بالقسم العربي في الدويتش فيلا ، و تحدثت مع رئيس القسم الذي أخبرني أنهم بصدد عمل تحديثات موسعة في القسم خاصة بالعلاقة بين الإذاعة و التليفزيون و الإنترنت، و أنه سيكون هناك تكامل بين الثلاثة و ليس تكرار لأي منهم. وجدت هذه الفكرة مبتكرة، و أثارت في نفسي آملا في أن تتحقق في التليفزيون المصري مستقبلا. كما قمنا بزيارة التليفزيون الألماني العام و أذكر جيدا أن أكثر المناقشات التي أجريتها كانت تتعلق بطبيعة العلاقة بين الحكومة الألمانية و التليفزيون العام هناك، و كيفية اختلاف الوضع عن التليفزيون العام في مصر، من حيث المضمون و الإدارة و القوانين.

من بين المحاضرات العديدة المفيدة ، كانت هناك محاضرة عن الأمن الدولي مع التركيز علي دور الإعلام في حل الصراعات و النزاعات، و قد ألهمتني بفكرة بحث في هذا المجال ، و أذكر أيضا نقاش مفتوح عن الليبرالية في العصر الحالي خاصة في ظل الأزمة الإقتصادية العالمية و المخاطر التي تواجهها. أكثر ما أعجبني هو طريقة إدارة جلسات العمل ، و كيفية عرض كل مجموعة للنتائج التي توصلت إليها في مختلف الجلسات بطرق مبتكرة من رسوم كاريكاتورية إلي رسوم مبسطة إلي ملصقات ..الخ. كما عكست المناقشات فهم المشاركين العميق للأوضاع في بلدانهم، و أننا في نهاية الأمر نقف علي أرض مشتركة. فرغم بعد المسافات إلا اننا تقريبا نعاني من نفس المشكلات.

تضمن اليوم الأخير تقييم للندوة، و تقييما لما اكتسبه المشاركون من معارف و خبرات و كيفية استفادتهم من ذلك عندما يعودوا لعملهم و أوطانهم. و في الحقيقة كان كم الأفكار التي طرحها المشاركون كان كبيرا و واعدا.

كنت حزينة في آخر يوم للندوة، و لكن الوعد بالتواصل بيننا خفف من ذلك، خاصة و أن المشاركين كلهم الآن تقريبا أعضاء في منتدي النقاش علي موقع الأكاديمية والذي يتم فيه طرح العديد من الموضوعات الجديرة بالمناقشة و من خلاله أستطيع التعرف علي ما يحدث في بلادهم و هم أيضا، و نستطيع تبادل الخبرات و النصائح و الأفكار، و هذا هو مفتاح التغيير.

 
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر