الدورات التدريبية


تقارير المشاركين المصريين في دورات الأكاديمية الدولية للقيادة 

 

تقرير حول ندوة الحكومة المحلية والمجتمع المدنية

اسـم المشارك : : محمد ندا
تاريخ الـندوة :       26 أكتوبر - 2 نوفمبر 2008  

التقـريـر:
لقد سرني المشاركة في الندوة الدولية حول "الحكومة المحلية والمجتمع المدني" والتي نظمتها الأكاديمية الدولية للقيادة التابعة لمؤسسة فريدريش ناومان من اجل الحرية.وقد عقدت الندوة في أكاديمية تيودرهويس بجوماسباخ بألمانيا في الفترة من 26 أكتوبر وحني 2 نوفمبر وقد حضر الندوة 23 مشترك يمثلون أربع قارات: أفريقيا وأمريكا ألاتينية وأسيا وأوروبا.

وقد ركزت الندوة علي التعرف علي عدة موضوعات مثل: أهمية اللامركزية والتبعية ونماذج مختلفة تضمنت الحكومة مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والخصخصة وفاعلية تقديم الخدمة وآليات تعزيز التمويل المحلي، الإدارة العامة الجديدة وفاعلية الدولة ودور المجتمع المدني وتأثيره علي عملية صنع القرار علي المستوي المحلي.استخدمت الندوة أساليب مختلفة للتعرف علي تلك القضايا مثل استخدام دراسات الحالة والزيارات الميدانية والحلقات النقاشية والمحاكاة والعروض.

إثناء الندوة، قمت بعرض الخبرة المصرية والتحديات التي تواجه الإدارة المحلية في مصر حيث تتحول نحو اللامركزية المالية والإدارية والسياسية. بالإضافة الي ذلك فقد عرضت دراسات حالة متعددة حيث تستطيع مؤسسات المجتمع المدني المصري ومؤسسات القطاع الخاص العمل يدا بيد مع الحكومة المحلية وكيف اثر ذلك علي كفاءة الخدمات المقدمة وعلي رضاء المستهلك.

كان من بين أكثر الدروس التي تعلمتها من حيث الأهمية أثناء الندوة: أهمية انخراط المواطنين في عملية صنع القرار مما يعزز ثقتهم في المؤسسات المحلية وخلق بيئة للاستثمار يكون لها أثرا أساسيا علي التنمية المحلية وأهمية إتباع سياسات ضريبية عقلانية وبناء التحالفات والائتلافات والذي يعتبر تكتيك أساسي للسياسيين والمجموعات المهتمة. كما إن تجاهل المعارضة قد يكون له أثر سلبي علي العلاقة بين الحكومة المحلية ودوائرها الانتخابية وأهمية مشاركة المواطن في العملية الانتخابية كمعيار أساسي لتأمين سياسة مسئولة وتخضع للمحاسبة.

من وجهة نظري، فاهم نتائج هذه الندوة أنها مكنتني من التعرف علي خبرات مختلفة لبلدان أخري، وقد ساعدتني علي إدراك انه علي الرغم من أن كل بلد له ظروف فريدة وخاصة، ألا أن هناك الكثير أيضا من الجوانب المشتركة بين الدول المختلفة. حيث أن الفساد ونقص الشفافية وضعف مشاركة المواطنين موجود في كل مكان، ولكن بشكل نسبي. غايتنا النهائية هي العمل داخل أي سياق من اجل تعزيز حكم أفضل، وتحسين العلاقة بين المؤسسات المختلفة بمستوياتها المتعددة من جانب والعلاقة بين تلك المؤسسات والجمهور في دوائرها الانتخابية من جانب أخر.

 
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر