الدورات التدريبية


تقارير المشاركين المصريين في دورات الأكاديمية الدولية للقيادة 

 

التخطيط الإستراتيجى

اسـم المشارك :      أميرة حسين
تاريخ الـدورة :         24 يوليو - 7 أغسطس 2009

التقـريـر:

بالنسبة لى، التخطيط الاستراتيجى هو سبيل لتنبؤ المستقبل و الاستعداد له (أنا لا أظن أن أحدا يستطيع حقيقة التنبؤ بالمستقبل)، و لكن على أدنى تقدير فإن التخطيط الاستراتيجى هو أداة تساعدنا للوصول إلى ما نسعى إليه دون مفاجات كبيرة. أنا انضممت لهذه الندوة لأنني أريد إجادة أداة "التخطيط الاستراتيجى".

إن ندوة التخطيط الاستراتيجي كانت مقسمة إلى ثلاث فترات. الفترة الأولى كانت عبارة عن مقدمة عامة فى تقنيات و عمليات التخطيط، فقد قدمنا لنظرية التخطيط، ممارسة التخطيط و أدوات التخطيط. أثناء هذه الفترة، كان لدى فرصة جيدة جدا للنقاش مع كل المشاركين القادمين من مختلف الدول و الخلفيات (منظمات غير حكومية، أحزاب سياسية، قطاع الأعمال...الخ) عن خبراتهم الشخصية فيما يتعلق بالتخطيط، ثقافة التخطيط فى فى بلادهم و الأثار و التأثيرات الثقافية على عملية التخطيط. هذه المناقشات تم إدارتها بواسطة منتديات، و كانت فرصة لكل المشاركين لتبادل الخبرات. على الرغم من ذلك، فأنا أظن أن عدد المشاركين كان كبيرا جدا 98 مشارك من 20 دولة مختلفة مما كان له التأثير السلبى على قدراتنا لقراءة و استيعاب كل الإسهامات.

القراءات التى توفرت فى هذه الفترة كانت ممتازة، و أنا سأستمر فى استخدامها كمرجع فى المستقبل. و قد وجدت أيضا مسابقة الرسوم المتحركة محفزة، و أنا سعيدة لأنني فزت بإحدى المسابقتين المقامتين.

أكثر الموضوعات تكرارا فى هذه الفترة كان "الاقتصاد المخطط فى مواجهو اقتصاد السوق." و قد طٌلب منا أن نكتب مقالة عن هذا الموضوع، و كثير من اسهامات الزملاء جذبت انتباهى و أثارت أفكارى و أرائى.

أثناء الفترة الثانية، كان لدينا الفرصة لنعمل كفريق؛ كنت عضو فى مجموعة دول المتوسط. كان ذلك من أجل القيام بعرض عن الخصائص السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية لدول المتوسط. لقد استخدمنا "WIKI-EDITOR" و كان فى ذلك تحدى لتوزيع المهام و المسئوليات على مجموعة مختلفة الانتماءت الدولية. على الرغم من ذلك إلا أنى أظن أننا قمنا بعمل جيد بفضل منسق المجموعة. أحد أهم الخبرات المكتسبة من هذه الفترة كانت لعبة الديمقراطية، فقد وجدتها مذهلة. أظن لو أن هناك مدرسة لتخريج السياسيين، فإن هذا البرنامج يمكن أن يكون مادته الأساسية.

الفترة الثالثة كانت تواجدنا فى جوماسباخ ، و كنت محظوظة لأن أكون احد 24 مشاركا سافروا لألمانيا لحضور ندوة التخطيط الاستراتيجي المتقدمة و لمدة 14 يوما تعلمنا و تناقشنا كثيرا. لقد رجعت إلى بلادى بعديد من التقنيات و المناهج القيمة، احداها "تدريب المقهى الليبرالي العالمي" المواد المقدمة لنا و الضيوف المتحدثين كانوا فى غاية الإفادة لنا. كانت فرصة عظيمة لى لأرى و أتعلم عن الانتخابات فى المجتمعات الديمقراطية حيت كنت فى ألمانيا قبل الانتخابات المحلية. و كانت محاضرة د. مونيكا بالين قد عززت من هذه الخبرة. الندوة كانت منظمة تنظيما جيدا حتى أن كل لحظة كانت قيمة مضافة لى؛ الرحلات، الضيوف المتحدثين، و حتى الأفلام التى شهدناها فى المساء كانت كلها إضافة. كانت خبرة مختلفة بالنسبة لى مشاهدة فيلم "Beautiful Mind" للمرة الثانية بعد العرض المقدم عن نظرية المباراة، و توازن ناش.

أنا أيضا سعيدة أنى عدت إلى بلادى بالاستراتيجية التى طورناها خلال الندوة من أجل "زيادة مقاعد المرأة فى البرلمان." أنا أسعى لأن أشارك هذه الاسترانيجية مع رابطة المرأة العربية، التى أنا عضوه فى مجلس إدارتها.

بشكل عام، فإن مشاركتى فى الندوة أكسبتني خبرة رائعة.

 
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر