الدورات التدريبية


تقارير المشاركين المصريين في دورات الأكاديمية الدولية للقيادة 

 

تقرير حول ندوة تعزيز المنظمات الشبابية السياسية  

اسـم المشارك :     منه جاد الكريم
تاريخ الـدورة :        1 – 13 ديسمبر 2013

التقـريـر:

كان من دواعي سروري أن أشارك في دورة تدريبية لمؤسسة فريدريش ناومان بعنوان "تعزيز المؤسسات الشبابية السياسية " في مدينتي جومارسباخ وبرلين، بعد مشاركة ناجحة في مرحلتها الالكترونيّة. كنا 27 مشارك من الشباب من مؤسساتنا في أوطاننا من الجزائر، الأرجنتين، بوليفيا، البرازيل، كمبوديا، مصر، غانا، جورجيا، الهند، الأردن، كازاخستان، لبنان، ماليزيا، ميانمار، جنوب أفريقيا، باكستان، فلسطين والفلبين. كانت إقامتنا الرئيسية في الأكاديمية الدولية للقيادة في جومارسباخ، حيث حضرنا ورش عمل حول العديد من المواضيع التي ناقشناها خلال مدّة الدورة الإلكترونية وغيرها من الموضوعات. بالإضافة إلى ذلك قمنا بعمل تبادل ادوار وتمارين عمليّة واجتمعنا مع ممثلي المؤسسات الليبرالية الدولية مثل توماس ليس - رئيس الفيدرالية الدولية للشباب الليبرالي، كما قمنا بعمل مؤتمر عبر الفيديو مع جرون ديبمات – رئيس المؤسسة الليبرالية الأوروبيّة.

في إطار الدورة التدريبية التي استمرت لأسبوعين قمنا برحلة إلى برلين، عاصمة ألمانيا، وهناك كان الجزء الأكثر متعة في الدورة حيث التقينا بالعديد من الحاصلين على منح دراسية من مؤسسة فريدريش ناومان من مختلف البلدان وبالعديد من ممثلي الحزب الديمقراطي الحر ومنظمة الشباب الليبرالي مثل كونستانتين كولي واوليفر اولبن.

و بما أن مؤسسة فريدريش ناومان مرتبطة ارتباطا وثيقا بالحزب الديمقراطي الحر كان لدينا الفرصة لحضور المؤتمر الاتحادي لانتخاب رئيس الحزب الجديد وهو كريستيان ليندينير. كان لدينا الحظ في تلك الأثناء لرؤية العديد من الشخصيات الشهيرة للحزب الديمقراطي الحر مثل غيدو فيسترفيله (وزير الخارجية الاتحادي السابق) وفيليب روسلر (وزير الاقتصاد والتكنولوجيا الاتحادي السابق و نائب المستشار الاتحادي السابق). كما كان يوهانيس فوجل من أعز الضيوف الذين التقينا بهم خلال رحلتنا ببرلين، وهو عضو سابق في البرلمان الاتحادي الألماني (البوندستاغ) وعضو نشط في الحزب الديمقراطي الحر، وكنت سعيدة للغاية لمقابلته مرة أخرى بعد التدرب في مكتبه منذ عام تقريبا من خلال المنحة الدولية البرلمانية التي يمنحها البوندستاغ.

جدير بالذكر أن الحزب الديمقراطي الحر لم يكن قادرا على دخول البرلمان الألماني (البوندستاغ) في سبتمبر الماضي للمرة الأولى في تاريخه، لذلك كانت فرصة عظيمة لنا للقاء العديد من أعضاء وممثلي الحزب، للتعلم من خططهم المستقبلية لتطوير إستراتيجيتهم وكيفية إعادة كسب الشعبية التي فقدها الحزب، ليكونوا قادرين على دخول البوندستاغ في الانتخابات البرلمانية الفيدرالية القادمة في عام 2017 وأنا على يقين أنهم قادرين على فعل ذلك.

الأيام القليلة التي قضيناها في برلين كانت مليئة بالعديد من الأنشطة، فقد قمنا بزيارة سجن سابق للحبس الاحتياطي ببرلين وكنا آسفين جدا لسماع قصص السجناء هناك. وأود شخصيا أن أعبر عن إعجابي بالطريقة التي تتعامل بها ألمانيا مع ماضيها وكيفية تعلمها منه.
في طريقنا للعودة من برلين إلى جومارسباخ، قمنا بزيارة هانوفر والتقينا ببيورن فورسترلنج العضو بمجلس نواب ولاية ساكسونيا السفلى عن الحزب الديمقراطي الحر.
كانت تلك الدورة التدريبية تجربة رائعة، وألهمتنا العديد من الأفكار الجديدة التي يمكن أن تساعدنا على تحسين مؤسساتنا. ونحن تعلمنا ليس فقط من المحاضرين و الزيارات، أو الضيوف، ولكننا تعلمنا كثيرا من بعضنا البعض ولقد استمتعنا بالمزيج الثقافي بيننا. وعلى الرغم من اختلاف ثقافاتنا ولغاتنا ومعتقداتنا الدينية الا أننا كنا نحترم بعضنا البعض, فالدورة كانت حقا انعكاس للأفكار الليبرالية وأود حقا أن أشكر مؤسسة فريدريش ناومان على هذه التجربة العظيمة.

 
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر